المركز الإعلامي

خلال استقبال معاليه وفدًا من جائزة سيد جنيد عالم الدولية للقرآن الكريم
عبدالرحمن بن محمد يؤكد أهمية الاعتناء بالثقافة القرآنية وتعاليم كتاب الله

الجفير - المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية:

أكد معالي الشيخ عبدالرحمن بن محمد بن راشد آل خليفة نائب رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية أهمية الاعتناء بالثقافة القرآنية وتعاليم كتاب الله العزيز والحثّ عليها، مشيرًا إلى ما يُولِيه المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية من رعاية ودعم واهتمام بكل ما يتصل بخدمة القرآن الكريم في ضوء التوجيهات الكريمة من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

جاء ذلك لدى استقبال معاليه اليوم الخميس وفدًا من جائزة سيد جنيد عالم الدولية للقرآن الكريم ومجلس إدارة جمعية خدمة القرآن الكريم يتقدمهم رئيس الجمعية السيد إسحاق الكوهجي، ونائب الرئيس التنفيذي للمؤسسة السيد جاويد محمد أختر، وعضو مجلس إدارة مؤسسة سيد جنيد عالم السيد حمد فؤاد محمد، وعدد من أصحاب الفضيلة العلماء من أعضاء لجنة التحكيم بالجائزة.

وخلال اللقاء، أكد معاليه اعتزاز مملكة البحرين وقيادتها الرشيدة بخدمة القرآن الكريم ونشر علومه، ودعم حفظته وقارئيه ودارسيه، واحتضان المسابقات الدولية والمحلية المتصلة به على أرضها. مستعرضًا معاليه مع الضيوف جهود المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في خدمة القرآن الكريم وما يتصل به من أنشطة.

كما أعرب معاليه عن تقديره لما تبذله مؤسسة سيد جنيد عالم وجمعية خدمة القرآن الكريم من جهود كبيرة في تنظيم مثل هذه المسابقة النوعية، التي جعلتها قادرة على اجتذاب عشرات المشاركين والقراء من مختلف الدول، مما بوّأها مكانة عالمية في خدمة القرآن الكريم نالت بها تقدير المؤسسات الإسلامية الدولية.

من جانبه، أشاد الوفد بجهود المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في مجال خدمة القرآن الكريم، منوهًا بما حققه المجلس من منجزات رائدة في هذا الصدد، كان من أبرزها الإشراف على طباعة مصحف البحرين بأمر كريم من لدن عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه. كما أعرب الوفد عن شكره للرعاية التي يوليها المجلس لعمل المؤسسات الإسلامية ودعم مشروعاتها وتحديدًا المتصلة بالقرآن الكريم.